بودكاستغير مصنف

حصيلة نتائج زلزال 6 شباط على سوريا واستجابة الفاعلين

مع الباحث أيمن الدسوقي

حلقة البودكاست هذه باللغة العربية


بعد انقطاع، يعود بودكاست حوارات بديلة في حلقته الثامنة ليناقش موضوع زلزال ٦ شباط، الذي ضرب سوريا وجنوب تركيا، مع ضيفنا الباحث أيمن الدسوقي.

تقرأ هذه الحلقة أضرار الزلزال من وجهة نظر بحثية في سياق النزاع في سوريا، ويناقش ضيف الحلقة آثار وتداعيات الزلزال، من خلال خبرته البحثية، مذكراً بأهم أخلاقيات البحث، وطبيعة التعامل مع الباحثين والمجتمعات المحلية خلال الكوارث الطبيعية، كما يناقش استجابة الفاعلين عقب الزلزال، والقوى السياسية والمدنية والأهلية، ومراكز الأبحاث.

ويستعرض الدسوقي في حديثه دور منظمات المجتمع المدني عقب الزلزال، وفاعلية استجابتها مقارنة مع المنظمات الدولية والاستجابة الدولية.

ويلفت الدسوقي الانتباه لضرورة تغيير طبيعة الاستجابة لتكون ذات بعد تنموي، وتمكين المجتمعات المحلية، كشريك في الاستجابة.
ويوضح الدسوقي بحديثه، كيف يمكن جعل واقعة الزلزال فرصة لفتح أبواب للحوار وتكاتف الجهود بين السوريين، مقدماً مجموعة توصيات للعاملين في المجتمع المدني، والقطاع البحثي.

كما يلقي الضوء على تعزيز التضامن بين المجتمعات المحلية وبين السوريين في كل مكان، وأهمية الدمج بين برامج الدعم النفسي والبرامج المجتمعية وحملات المناصرة، وتنسيقها على أساس الإنسان السوري أينما وجد وليس على أساس مناطق النفوذ.

ضيف الحلقة أيمن الدسوقي: باحث في مركز عمران للدراسات الاستراتيجية، حاصل على شهادة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة هاجي بيرم في أنقرة. مهتم بالاقتصاد السياسي والمحليات في سوريا،

من الدراسات التي عمل عليها:
1) شبكة اقتصاد الفرقة الرابعة خلال الصراع السوري.
2) تنافس وتواطئ وتهريب: حدود سورية مع العراق وتركيا
3) عوائل الرستن الكبرى من الصدارة إلى الانكفاء.
4) الاقتصاد السياسي للتعافي المبكر في سورية.
5) إدارة النظام للمحليات. بماذا تخبرنا نتائج انتخابات الإدارة المحلية.


يحاوره: ربيع نصر، باحث ومؤسس مشارك، المركز السوري لبحوث السياسات.

مراجع الحلقة:
تقرير “آثار الزلزال في سوريا، المقاربة التنموية  المفقودة في ظل النزاع”
لقراءة التقرير كاملاً:
باللغة العربية: https://bit.ly/44HCHiX
باللغة الإنكليزية: https://bit.ly/3Ra07u5

تداعيات زلزال شباط ٢٠٢٣ على المشهد السوري – مركز عمران للدراسات الاستراتيجية.

زر الذهاب إلى الأعلى